سؤال وجواب

يمكن استعمالها لمعرفة موقع المكان الذي نعيش فيه أو نقصده

يمكن استعمالها لمعرفة موقع المكان الذي نعيش فيه أو نقصده

يمكن استعمالها لمعرفة موقع المكان الذي نعيش فيه أو نقصده ، تعرف الجغرافيا بأنها العلم الذي يهتم بدراسة البيئات والأماكن والمساحات المختلفة على سطح الأرض ، وتسعى هذه الدراسة إلى إيجاد إجابات للأسئلة التي تركز على طبيعة تلك الأشياء وكيفية اسبابها تكونها، والجغرافيا علم قديم اعتنى به الإغريق قبل نحو 2000 عام، حتى أن أصل الكلمة هو يوناني يعني “وصف الأرض”، لكن ما يُعرف على أنه جغرافيا حتى قبل تسميته قد وجد في العالم العربي وأماكن أخرى، وفي هذا المقال يجيب موقع قصيمي على ذلك السؤال المطروح بجانب بعض المعلومات المتعلقة بعلم الجغرافيا.

شاهد ايضا: عندما تؤثر قوه في جسم دون ان تغير من حركته فأنها تسمى

ايش الذي يمكن استعمالها لمعرفة موقع المكان الذي نعيش فيه أو نقصده

شهد علم الجغرافيا قبل وصوله لمرحلته الحالية بعض التطورات، وهو يتكون في أساسه من جزأين رئيسيين وهما: الاستكشاف ورسم الخرائط، والنظام الأكاديمي الذي نظم هذه العملية، إذًا فالاستكشاف ورسم الخرائط كانا وسيلة فهم طبيعة الأرض وخصائص كل بقعة، إذًا فأجابه السؤال المطروح هي:

  • الخرائط.

اقرأ أيضًا: حل لغز يناسب الفتحة حرف

تطور الخرائط في علم الجغرافيا

يعتبر علماء الجغرافيا أن “الخرائط” هي جوهر ذلك العلم، وقد اهتمت الحضارتين الإغريقية والرومانية بعلم الأرض (الجغرافيا) للدرجة التي جعلتهم يهتمون بتطوير علوم الفلك ورسم الخرائط لتحديد الأماكن بدقة، ولكن في الفترة التي عُرفت باسم “العصور المظلمة” التي تعرضت لها قارة أوروبا، اهتم العرب في العصر الذهبي الإسلامي بالجغرافيا وعلى وجه الخصوص علم الخرائط، واستطاع الأوروبيون من خلال اتصالهم بالعالم العربي سواء في السلم أو خلال الحروب الصليبية أن يتعرفوا على تلك التطورات الجديدة في الجغرافيا والتطلع إلى الخرائط التي كانت أكثر دقة من خرائط بطليموس القديمة.

اقرأ أيضًا: حل لغز ما هو الشيء الذي ترميه كلما احتجت اليه

أهمية علم الخرائط

ارتبطت أهمية علم الخرائط بتطوير علم الفلك والملاحة على مر العصور بالنسبة للمستكشفين، إذ مكنت رحلات المستكشفين ومحاولة تصويرها بالخرائط من تحقيق تقدم كبير في معرفة عالم الطبيعة والظواهر الجغرافية المتنوعة، ثم تطور الأمر أكثر ليشمل خطوط الطول ودائر العرض والمسافات، ومع بدايات القرن التاسع عشر؛ ازداد الطلب على تطبيقات علم الجغرافيا والخرائط خصوصًا من قبل التجار والمؤسسات التجارية لاستغلال موارد الطبيعة، ومن ثم استغلت بعض الدول ذلك العلم أيضًا في مشاريعها الاستعمارية وضم الأراضي ذات الأهمية الجغرافية والاقتصادية.

اقرأ أيضًا: دوران الحيوانات لغز غامض ما السر

بذلك نختتم مقالنا عبر موقع قصيمي بعنوان يمكن استعمالها لمعرفة موقع المكان الذي نعيش فيه أو نقصده ، والذي ذكرنا لكم فيه الإجابة الصحيحة على السؤال الذي تم طرحه، كما تطرقنا إلى بعض المعلومات بخصوص علم الجغرافيا وتاريخ تطوره وأهمية الخرائط.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى